اجمل طلاب


    لا لاغتيال الطفولة

    شاطر
    avatar
    زهرة الياسمين
    عضو مميز
    عضو مميز

    انثى
    عدد الرسائل : 349
    العمل/الترفيه : ربه منزل
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 21/06/2009

    لا لاغتيال الطفولة

    مُساهمة من طرف زهرة الياسمين في الأحد يونيو 28, 2009 8:25 pm

    [color=orange] الرابط : العائلة العربية
    سحر خان-السعودية
    بعد مسلسل وأد البنات السعوديات بيد آبائهن الذي يشير وبقوة لعودة زمن الجاهلية الذي ينادي بوأد الفتاة منذ مولدها ،يظهر مسلسل جديد فيه وأد لإنسانية الطفلة البريئة بسكين الزواج المبكر...
    زواج القاصرات ذبح أكيد لإنسانية طفلة في مرحلة البراءة وهدر لدماء حياتها بسكين باردة تمزق نفسيتها وحياءها إلى اشلاء لايمكن جمعها ..
    زواج القاصرات ليس دعوة لستر الفتيات بقدر ماهو دعوة لتجارة القاصرات وعقد صفقة رابحة وثروة طائلة من وراء عقد نكاح طفلة في العاشرة أو أقل بكهل متصاب بواسطة أب جشع يهدف لبيع فلذة كبده بريالات زائلة لاتساوي ولا تثمن بعذاب طفلة بريئة لا تعرف بعد ماهي الحياة الزوجية ،لتجد نفسها تنتزع من احضان والدتها وتقذف في احضان كهل ليغتصب براءتها بكل وحشية ،وتوأد طفولتها لتصبح فجأة أم لأطفال وهي بعد في سن الطفولة فكيف ترعى طفلة أطفالا مثلها وكيف تعايش رجلا يفوق والدها عمرا ؟؟؟
    أهدروا براءة الطفولة وسفكوها بدون رحمة فلا رقيب ولا حسيب...
    وكنت أعتقد أن زمن جدتي قد ولى حيث كانوا يزوجون الفتيات في سن التاسعة ومافوقها حيث يعتبر تزويج الطفلة سترا لها ولأهلها وقدر حياتها .
    وفي الزمن الذي كان فيه تعليم الفتاة عيب لها وزواجها الطفولي هو الستر الواقي لعارها،جاء الزمن الذي انتشرت فيه ثقافة النت لترتطم بقاع الجهل
    وعودة الزمن القاسي، لعودة عادة رجعية وسط الصخب المعلوماتي والثقافي لتخرج لنا دعوة عجيبة لتزويج القاصرات بدعم وفتوى دينية وتأييد القضاة ومباركة المآذون الشرعي في تظاهرة فريدة من نوعها يقف وراءها نخبة من رجال الدين السعودين ..
    *فهاهو مفتي الديار السعودية عبد العزيز آل شيخ يفتي بتحليل زواج من تجاوزت العاشرة من العمر معتبرا المنادين بمنع ذلك مخطئين وظالمين للمرأة ؟؟
    *وهاهو المأذون الشرعي أحمد المعبي يجيز الزواج بالطفلة الرضيعة والدخول بها في عمر التسع سنوات،وحجته في ذلك زواج الرسول محمد صلى الله عليه وسلم من عائشة رضي الله عنها بعمر ست سنوات وبناءه بها في عمر التاسعة ؟؟؟
    ومعروف عن المعبي إجازته لعدة أنواع من الزواج مثل زواج "الوناسة" و "المسيار"، و"زواج الإنجاب" و"المحارم" و"الفريند."فلا عجب في اجازته لعقد نكاح الرضيعة والقاصرة، وكله في خدمة زيادة عدد عقود النكاح الغريبة الأطوار التي تتمركز في مصلحة الرجل أولا وآخرا، بغض النظر عن مصلحة الفتاة وكأن الفتاة مجرد سلعة تعرض وللرجل اقتناءها كيفما شاء، وفاتورة الشراء هي عقد النكاح المباح؟؟؟
    *ولا ينسى القراء موقف قاضي محكمة عنيزة من زواج الطفلة ذات الثمانية أعوام من ستيني حيث رفض الغاء عقد الزواج حتى بلوغ الطفلة ؟؟؟
    ورغم زيادة عدد المفتين بالتشجيع على زواج القاصرات وتأييد بعض القضاة ومباركة المآذونين الشرعين غائبي الضمير وموافقة ولاة الأمور الخالين من الأبوة والإنسانية والحضارة ...
    فقد وقف الشيخ العبيكان موقفا مضادا لهذه المؤامرة لإغتيال الطفولة والبراءة بزج الفتيات في براثن الزواج المبكر ..
    **أكد فضيلة الشيخ عبدالمحسن العبيكان مستشار وزير العدل وعضو مجلس الشورى بأن نكاح شيخة 14 عاماً وعبير 11 عاماً فاسد وباطل لأنه يخل بشروط الزواج الشرعي داعياً القاضي لتأديب الولي الذي يزوج ابنته بالإجبار ورفع ولايته عنها.
    **وآخر فتوى بشأن زواج القاصرات والتي كانت معارضة ايضا هي فتوى الشيخ النجيمي ..
    قال عضو المجمع الفقهي الإسلامي في السعودية د. محمد النجيمي إنه لا يجوز تزويج الفتاة القاصر التي تكون دون سن الخامسة عشرة سنة، وذلك لقول الرسول محمد صلى الله عليه وسلم "تستأذن البكر وتستأمر الثيب"، وأنه لا بد أن تكون الفتاة بالغة راشدة وذلك لا ينطبق على من لم تبلغ الخامسة عشرة عاما.
    وهذا هو مربط الفرس وحجة لكل من كان له عقل ويحسن فهم الدين الاسلامي جيدا فليس هناك حديث واحد يشجع على زواج القاصرات ولا حادثة واحدة تؤيد زواج القاصرات في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم.


    عدل سابقا من قبل زهرة الياسمين في الأحد يونيو 28, 2009 9:15 pm عدل 1 مرات
    avatar
    زهرة الياسمين
    عضو مميز
    عضو مميز

    انثى
    عدد الرسائل : 349
    العمل/الترفيه : ربه منزل
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 21/06/2009

    رد: لا لاغتيال الطفولة

    مُساهمة من طرف زهرة الياسمين في الأحد يونيو 28, 2009 9:07 pm

    فما الذي يشجع رجال الدين على اجازة تزويج القاصرات ؟؟أهي دعوة جديدة لانتهاك حقوق الطفل والفتاة بحجج غير مقنعة دينيا ؟أم هي دعوة للزواج لارضاء شهوات الرجال ونزعاتهم النفسية المريضة للاقتران بطفلة صغيرة، فالمتتبع للقضية يرى الصورة الحقيقية في عيون الزوج المقدم على الزواج من قاصر فهو في سن الكهولة ويشتري بماله موافقة ولي الأمر ليقترن بطفلة صغيرة لم تبلغ سن النساء ولا الرشد فقط ليثبت فحولته الآفلة المنتيهة على حساب طفلة غضة لاحول لها ولا قوة ..
    وفي مناقشة لي مع رجل دين وقاض بأحد المحاكم السعودية قال التالي
    (زواج القاصر جائز في الاسلام والشريعة بشرط ان يكون بموافقة ولي أمرها حسب ما تقتضيه مصلحتها بمعنى أن تكون الطفلة متعرضة للعنف والقتل من قبل والدها فتزويجها أفضل لها ،أو تكون مريضة ويأتي رجل مستعد لمساعدتها وعلاجها ولكن لإنه أجنبي عنها فتتزوج منه لمصلحتها ؟
    ولكتي كنت مختلفة معه في الرأي،فقلت له بأن في الاسلام حل بديل للطفلة الرضيعة أو الطفلة التي بلغت العاشرة من العمر، فهي إن كانت يتيمة أو تحتاج لرعاية فهناك مبدأ في الاسلام ينادي به وهو كفالة اليتيم فهذه الطفلة لها حق على المسلمين بكفالتها حتى تبلغ سن الرشد فتتزوج بموافقتها بمن يستحقها والرجل الكفء صاحب الخلق والدين..
    وإذا كانت معرضة للعنف والتهديد بالقتل، فمن واجب الوطن والسلطة حمايتها في دار الحماية الاجتماعية فالزواج ليس هو الحل الأول والفعال في مسألة القاصرات ..
    ثم سألته كيف تبدي الطفلة موافقتها على الزوج المتقدم لها وهي في عمر لايسمح لها بمثل هذا القرار ؟
    قال:الطفلة لا تستأذن بل تزوج بموافقة ولي أمرها وهو والدها أو أخوها
    فالبكر البالغة هي فقط من تستأذن ...
    فقلت له :إذن من باب أولى انتظارها حتى تبلغ لأخذ موافقتها وعدم انتهاك حقوقها الشرعية والإنسانية ..)
    زواج القاصرات في مد وجزر بين رجال الدين في السعودية والقضاة في المحاكم مابين مؤيد ومعارض ...متناسين صحة الطفلة المتزوجة جسديا ونفسيا والعائد على المجتمع من زواج القاصرات ...
    أثبت البحوث الطبية سلبيات زواج القاصرات جسديا ونفسيا على الطفلة المتزوجة تحت سن الثامنة عشر ..
    وذلك حسب مقولة وافادة وزير الصحة المانع في صحيفة عكاظ حيث قال ، ردا على خطاب وجهته الهيئة للوزارة للاستفسار عن كيفية إجراء فحوص ما قبل الزواج للأطفال القصر، إن اللجنة التي شكلتها الوزارة لدراسة الأضرار المترتبة على زواج القصر، خلصت في تقريرها إلى أن هناك آثارا سلبية عديدة لمثل هذا الزواج أبرزها الآثار الصحية
    وفي اجتماع لجنة طبية خاصة لدراسة آثار زواج القاصرات خرجت النتائج التالية ..
    وقد تمت في الاجتماع مناقشة الآثار الصحية والنفسية لزواج القصر وقد تبين وجود آثار سلبية عديدة لمثل هذا النوع من الزيجات وأهمها
    أـ الآثار الصحية:
    1ـ اضطرابات الدورة الشهرية وتأخر الحمل.
    2ـ الآثار الجسدية (تمزق المهبل والأعضاء المجاورة له من آثار الجماع)
    3ـ ازدياد نسبة الإصابة بمرض هشاشة العظام وبسن مبكرة نتيجة نقص الكلس.
    هناك أمراض مصاحبة لحمل صغيرات السن:
    حدوث القيء المستمر عند حدوث الحمل لدى صغيرات السن- فقر الدم_
    الإجهاض حيث تزداد معدلات الإجهاض والولادات المبكرة وذلك إما لخلل في الهرمونات الأنثوية أو لعدم تأقلم الرحم على عملية حدوث الحمل مما يؤدي إلى حدوث انقباضات رحمية متكررة تؤدي لحدوث نزيف مهبلي والولادة المبسترة (المبكرة)
    ـ ارتفاع حاد في ضغط الدم قد يؤدي إلى فشل كلوي ونزيف وحدوث تشنجات ـ زيادة العمليات القيصرية نتيجة تعسر الولادات في العمر المبكرـ ارتفاع نسبة الوفيات نتيجة المضاعفات المختلفة مع الحمل.
    ـ ظهور التشوهات العظمية في الحوض والعمود الفقري بسبب الحمل المبكر.
    ب ـ الآثار على صحة الأطفال:
    ـ اختناق الجنين في بطن الأم نتيجة القصور الحاد في الدورة الدموية المغذية للجنين.
    ـ الولادة المبكرة وما يصاحبها من مضاعفات مثل: قصور في الجهاز التنفسي لعدم اكتمال نمو الرئتين. اعتلالات الجهاز الهضمي.
    •تأخر النمو الجسدي والعقلي. زيادة الإصابة بالشلل الدماغي.
    •الإصابة بالعمى والإعاقات السمعية. الوفاة بسبب الالتهابات.
    ج ـ الآثار النفسية:
    1ـ الحرمان العاطفي من حنان الوالدين والحرمان من عيش مرحلة الطفولة التي إن مرت بسلام كبرت الطفلة لتصبح إنسانة سوية لذا فإن حرمانها من الاستمتاع بهذه السن يؤدي عند تعرضها لضغوط إلى ارتداد لهذه المرحلة في صورة أمراض نفسية مثل الهستيريا والفصام، والاكتئاب، والقلق واضطرابات الشخصية.
    2ـ اضطرابات في العلاقات الجنسية بين الزوجين ناتج عن عدم إدراك الطفلة لطبيعة العلاقة مما ينتج عنه عدم نجاح العلاقة وصعوبتها.
    3ـ قلق واضطرابات عدم التكيف نتيجة للمشاكل الزوجية وعدم تفهم الزوجة لما يعنيه الزواج ومسؤولة الأسرة والسكن والمودة.
    4ـ الإدمان نتيجة لكثرة الضغوط كنوع من أنواع الهروب.
    5ـ آثار ما بعد الصدمة (ليلة الدخلة) وهي مجموعة من الأعراض النفسية التي تتراوح بين أعراض الاكتئاب والقلق عند التعرض لمثل هذه المواقف.
    6ـ يشكل الخوف حالة طبيعية عند الأطفال ومن هم دون سن البلوغ كالخوف من الظلام والغرباء والبعد عن الوالدين.، ويزول هذا الشعور بعد مرحلة البلوغ لذلك فإن الخوف وما يترتب عليه قد يصاحب القاصر إذا تعرضت للزواج بهذا العمر.
    7ـ الانغلاق اللا إرادي للمهبل لمن هن في عمر مبكر (وهو مرض نفسي ابتداء) ويزيد من احتمال حدوث ذلك وجود الخوف (القلق) من الشدة الجسدية من الزوج وهي حال مرضية تستدعي التدخل الطبي.
    8ـ وجود قابلية للإصابة ببعض الأمراض النفسية خلال فترة النفاس (نتيجة احتمال إصابتها بأمراض نفسية قبل الحمل).
    9ـ عدم اكتمال النضج الذهني فيما يخص اتخاذ القرارات وما يترتب عليها بالنسبة للعناية بالطفل وواجبات الزوج والعلاقة مع أقاربه.
    د ـ الآثار النفسية على الأطفال لأم قاصر:
    1ـ الشعور بالحرمان حيث إن الأم القاصر لا يمكن أن تقوم بعملها كأم ناضجة.
    2ـ اضطرابات نفسية تؤدي إلى أمراض نفسية في الكبر كالفصام والاكتئاب نتيجة وجود الطفل في بيئة اجتماعية غير متجانسة.
    3ـ تأخر النمو الذهني عند الأطفال نتيجة انعدام أو ضعف الرعاية التربوية الصحيحة حيث لا يمكن للأم القاصر أن تقوم بواجبها التربوي تجاه أطفالها.
    ونتيجة للأسباب الأنفة الذكر:
    فإن زواج القصر يكون أحد العوامل الرئيسة التي تساعد في ظهور مشكلات صحية ونفسية مما يؤدي إلى زيادة الأمراض في الأسرة والمجتمع وبالتالي تشكل عبئاً اقتصادياً على النظام الصحي
    ماهو دور الإعلام وجمعيات حقوق الإنسان لمقاومة ظاهرة زواج القاصرات ؟
    الإعلام السعودي وجمعيات حقوق الإنسان لم تصمت على خروج هذه الظاهرة اللاإنسانية المنتهكة لحقوق الأطفال ‘عبر الصحف وفي النت عبر المنتيدات ،وهنا نماذج بسيطة لبعض المعارضين لزواج القاصرات والحقيقة أن هناك مواقف كثيرة لكتاب وحقوقين ومهتمين يهذه الظاهرة الاجرامية ...لايسعني ذكرهم جميعا ..
    1- هيئة حقوق الإنسان بالمملكة :
    وأوضح د. زهير الحارثي، المتحدث الرسمي لهيئة حقوق الإنسان، مخالفة هذا الزواج للاتفاقية الدولية التي وقعتها السعودية الخاصة بحماية الأطفال من الزيجات المبكرة.
    وأضاف أن لهذه الزيجات مخاطر ثقافية واجتماعية، وأن الهيئة لا تسمح بهذا الأمر.
    ؟تواصل هيئة حقوق الإنسان التحقيق في قضية الفتاة (رشا) التي تفردت "الرياض" بنشر معاناتها في عددها (14626) الصادر في تاريخ 1429/7/7ه تحت عنوان (رشا باعها والدها وهي في العاشرة لرجل بلغ من الكبر عتيا) حيث تبنت القضية هيئة حقوق الإنسان منذ نشرها وصدرت توجيهات رئيس هيئة حقوق الإنسان الدكتور تركي بن خالد السديري بسرعة معالجة هذه القضية المأساوية وذلك بمخاطبة الجهات المعنية كما طالب السديري وزارة العدل بوضع نظام يمنع تزويج الأطفال ، منبهاً على ضرورة الالتزام باتفاقية حقوق الطفل الدولية التي وقعت عليها المملكة وقد خاطبت الهيئة إمارة منطقة مكة وفرع هيئة حقوق الإنسان بمنطقة مكة لبحث المشكلة والإفادة بالنتائج.
    2_جمعية الدفاع عن حقوق المرأة السعودية تحت التأسيس ..
    أصدرت فلم وثائقي يحارب زواج القاصرات اسمه أنا طفلة ولست امرأة ..
    [/color]
    avatar
    سودانى كوول
    عضو فعال
    عضو فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 136
    العمر : 34
    العمل/الترفيه : حاسب الى
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 03/03/2009

    رد: لا لاغتيال الطفولة

    مُساهمة من طرف سودانى كوول في الخميس يوليو 02, 2009 12:49 pm

    فعلا دى مشكله وبقت موضه ومش فى السعوديه ودول الخليج بس دى فى مصر كمان بيبيعو بناتهم للسعودين عشان الفلوس تسلمى على موضوعك كتير ملفت شكرا ليكى
    avatar
    زهرة الياسمين
    عضو مميز
    عضو مميز

    انثى
    عدد الرسائل : 349
    العمل/الترفيه : ربه منزل
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 21/06/2009

    رد: لا لاغتيال الطفولة

    مُساهمة من طرف زهرة الياسمين في الخميس يوليو 02, 2009 7:46 pm

    سودانى كول اشكرك جدا لمرورك ولردك تجياتى
    avatar
    اهلاويه
    مشرف
    مشرف

    عدد الرسائل : 173
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 18/01/2009

    رد: لا لاغتيال الطفولة

    مُساهمة من طرف اهلاويه في الجمعة يوليو 03, 2009 11:06 pm

    زهره الياسمين
    موضوع هايل ل تسلم ايدك على طرحه طرحه لنا
    تعرفى ممكن الغلى اللى الناس فيها هى اللى بتخليهم يزوجوا بنتهم صغار
    مش خسيين انهم بيزبحوهم مش بيزوجوهم
    تقبلى مرورى

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 20, 2018 4:36 am