اجمل طلاب


    ليله القدر فضائل واحكام

    شاطر
    لحظات
    لحظات
    admin
    admin

    ذكر
    عدد الرسائل : 1494
    العمر : 28
    العمل/الترفيه : amro1920
    المزاج : نص فرحه
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 10/01/2009

    ليله القدر فضائل واحكام

    مُساهمة من طرف لحظات في الأحد أغسطس 16, 2009 7:54 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    ليلة القدر فضائل وأحكام
    جماز الجماز

    الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلى الله وسلم وبارك عليه، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
    ففي حياة الأمم والشعوب، أحداثٌ خالدة، وأيام
    مجيدة، تحمل في طياتها ما يغرم القلوب، ويبهم النفوس، ولقد شرفت هذه الأمة بأعظم الأحداث، وأكمل الأيام، وأتم الليالي.

    ومما أنعم به الخالق على هذه الأمة، ليلة وصفها الله عز وجل بأنها مباركة، لكثرة خيرها وبركتها وفضلها.
    إنها ليلة القدر،
    عظيمة القدر، ولها أعظم الشرف وأوفى الأجر.
    أُنزل القرآن في تلك الليلة، قال الله جل وعلا: (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ) (القدر:1، 2)، وقال جل وعلا: (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ
    ) (الدخان:3)،
    وهذه الليلة، هي في شهر رمضان المبارك ليست في غيره، قال الله تعالى: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ) (البقرة: من الآية185).
    وقد سميت الليلة بهذا الاسم، لأن الله تعالى يقدّر فيها الأرزاق والآجال، وحوادث العالم كلها، فيكتب فيها الأحياء والأموات، والناجون والهالكون، والسعداء والأشقياء، والحاج والداج، والعزيز والذليل، والجدب والقمط، وكل ما أراده الله تعالى في تلك السنة، ثم يدفع ذلك إلى الملائكة لتتمثله، كما قال تعالى: (فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ
    ) (الدخان:4)
    وهو التقدير السنوي، والتقدير الخاص، أما التقدير العام
    فهو متقدم على خلق السموات والأرض بخمسين ألف سنة كما صحت بذلك الأحاديث.

    هذا وقد نوّه الله بشأنها، وأظهر عظمتها، فقال جل وعلا: (وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ) (القدر:2، 3)، فمن تُقبِّل منها فيها،
    صارت عبادته تلك تفضل عبادة ألف شهر، وذلك ثلاثة وثمانون عاماً وأربعة أشهر، فهذا ثواب كبير، وأجر عظيم، على عمل يسير قليل.
    وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غُفِر له ما تقدم من ذنبه
    " خرّجه البخاري ومسلم،
    يحييها الإنسان تصديقاً بوعد الله بالثواب عليه،
    وطلباً للأجر، لا لشيء آخر، والعبرة بالاجتهاد والإخلاص، سواء علم بها أم لم يعلم.

    فلتحرص أيها الأخ الكريم على الصلاة والدعاء في تلك الليلة، فإنها ليلة لا تشبه ليالي الدهر، فخذ أيها الإنسان بنصيبك من خيرها الحَسَن، واهجر لذة النوم وطيب الوَسَن، وجافِ جنبيك عن مضجعك الحَسَن.

    [/align]

    __________________


    [align=center]
    فــتاوى سماحة الشيخ / محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى
    لقاء الباب المفتوح .. (
    هنا )
    اللقاء الشهري .. (
    هنا )
    [/align]

    [align=center]فتـاوى إسلامية
    لأصحاب الفضيلة العلماء :
    سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز



    _________________




    قريبا باند 33....قريبا فن النحت فى اكبر المعارض فى مصر

    همسات
    همسات
    مشرف
    مشرف

    انثى
    عدد الرسائل : 283
    العمر : 28
    العمل/الترفيه : طالبة
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 22/05/2009

    رد: ليله القدر فضائل واحكام

    مُساهمة من طرف همسات في الإثنين أغسطس 17, 2009 1:01 am

    جزاك الله خيراا وجعله فى موازين حسناتك


    _________________
    اللهم رب شهر رمضان الذى أنزلت فيه القرآن وافترضت على عبادك

    فيه الصيام صلى على محمد وال محمد وأرزقنى حج بيتك الحرام فى عامى

    هذا وفى كل عام وأغفر لى تلك الذنوب العظام فأنه لا يغفرها غيرك

    يا رحمن يا علام

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 22, 2019 11:25 pm